الثلاثاء، أكتوبر 19، 2010

ملء السنابل تنحني بتواضع ... و الفارغاتُ رؤوسُهن شوامخُ

التسميات

اجمل ما في لغتنا العربية ان حروفها و كلماتها تجسد كل الحالات التي نعيشها او نصادفها في حياتنا اليومية. يكفي ان نقف عند اية كريمة في القرءان او حديث نبوي شريف او حكمة . . بل مجرد بيت شعري لنربطه بما نراه حولنا محزنا كان او مفرحا.
اعود الى عنوان طرحي و الذي هو
ملأى السنابل تنحني بتواضع ... و الفارغاتُ رؤوسُهن شوامخُ
هذا البيت الشعري يصف لنا كيف ان السنابل الملاى تنحني بتواضع امام هبوب الرياح بينما الفارغات ترتفع رؤوسها الى الاعالي.
في كثير من المواقف نصادف اناسا عقولهم و تصرفاتهم و تفكيرهم اشبه بالسنابل . . منهم من يتميز بالتواضع في كل المواقف كيفما كانت حدتها و يعالج الامور بالاستماع و التفهم و عدم قمع الراي . . و منهم من يترفع و ليست له قابلية حتى للاستماع. يربطون كل شيء بمحدودية فهمهم و ما عاشوه من تجارب سلبية . . .
نرى هذا جليا في مجتمعاتنا و مناظراتنا و نقاشاتنا و قممنا . . بل و حتى عبر اقلامنا في المنتديات اذ نجد التعقيب يسبب للبعض التشنجات و التحزب و المقاطعة اضافة
الى التربص للانقضاض على كل طرح و تاويله.
اسئلتي النقاشية
1- في نظركم هل اختلاف جنسياتنا هو السبب ام اجناسنا و اعمارنا و ثقافاتنا ؟
2- متى نصل الى مستوى تقبل اراء بعضنا و عدم التسرع في البث ؟
3- هل النقذ من اجل البناء يعتبر هدما ؟
اتمنى ابداء الراي بروح رياضية و من له قابلية اساءات الظن و التاويلات مكانه ليس هنا
مع تقديري للجميع


تـنـبـيه ! موقعنا لا يبث اي قناة على سيرفرتنا هذه القنوات من سيرفرات اخرى.
Please Be informed That we don’t Host any of these videos on our servers, its broadcasted from people on justin.tv and ustream.tv and many others websites for copyrights issue please contact them.