الجمعة، ديسمبر 17، 2010

الخارجيه الفرنسيه تطالب السلطة الفلسطينية بالافراج عن "مدعي الألوهية"


دعت الخارجية الفرنسية أجهزة السلطة الوطنية الفلسطينية إلى الإفراج عن المدوّن والناشط على موقع "فيسبوك،" وليد حساين، الذي كان قد اعتقل قبل أسابيع بتهمة ازدراء الأديان، بعد أن نشر تعليقات تسخر من الديانات عامة، والإسلام على وجه الخصوص، وصولاً إلى تأسيس صفحة على فيسبوك ادعى فيها الألوهية.

وقال بيان صادر عن الوزارة الفرنسية إن حساين كان يمارس "حرية التعبير على مواقع إلكترونية خاصة بالملحدين" ويتوجب على السلطة الفلسطينية إطلاق سراحه.

وشدد البيان على أن باريس معنية بحماية الحريات العامة وحقوق الإنسان، وعلى رأسها حرية التعبير التي قد تعترضها تهم مثل ازدراء الأديان.

ولفت بيان الوزارة إلى أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يكفل حرية المعتقد للناس، وحق اعتناق الآراء التي يرغبون بها دون تدخل.

وكانت الأجهزة الأمنية الفلسطينية في مدينة قلقيلية بالضفة الغربية قد قامت في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي باعتقال حساين بتهمة ادعاء الألوهية وإنشاء صفحة مثيرة للجدل على موقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيسبوك" باسم "أنا الله".

وجرى الاعتقال بعد أن تم ضبط المتهم في حالة تلبس أثناء استخدامه الانترنت. وأوردت تقارير إخبارية عن الموقع الرسمي لحركة فتح أن المدعو "و.ح" محجوز لدى جهاز المخابرات العامة الفلسطيني.

وأكدت بعض المصادر أن حساين يعد أحد أهم الناشطين الملحدين على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وصاحب مدونة "نور العقل" و "صفحة الله" التي يدعي فيها الألوهية.

وفجرت هذه الصفحة إبان إنشائها موجة سخط عارمة في صفوف مئات الآلاف من متصفحي الإنترنت نظرا لاستفزازها المباشر لمشاعر المسلمين وتعمد صاحبها لتحريف القرآن والاستهزاء بالرسل.

وتم بالفعل الضغط على إدارة "فيسبوك" ليتم إغلاق الصفحة في شهر مارس/آذار الماضي، غير أن ذلك لم يمنع منشئها من التمادي في أفعاله، وأقدم على إنشاء صفحتين أخريين تحت عنوان "الله حي لم يمت" و "مؤمنون بالله الجديد" لتبدأ حملات الاستنكار والتنديد الإلكترونية.(CNN)


تـنـبـيه ! موقعنا لا يبث اي قناة على سيرفرتنا هذه القنوات من سيرفرات اخرى.
Please Be informed That we don’t Host any of these videos on our servers, its broadcasted from people on justin.tv and ustream.tv and many others websites for copyrights issue please contact them.