الثلاثاء، أكتوبر 25، 2011

أزواج البرنامج التلفزيوني 'مدام مسافرة' عرضة للسخرية و نقد الجيران

 أزواج البرنامج التلفزيوني 'مدام مسافرة' عرضة للسخرية و نقد الجيران والمعارف

نسبة المشاهدة العالية، التي يحظى بها البرنامج التلفزيوني الجديد مدام مسافرة على قناة دوزيم، لا تسعد الأزواج المشاركين، بقدر ما تزيد في معاناتهم مع تعليقات الجيران والمعارف، التي تصل، في بعض الأحيان، إلى درجة الاستفزاز والمشادات

تعريف البرنامج 

مدام مسافرة: البرنامج


مدام مسافرة، برنامج جديد تلتقون معه على القناة الثانية المغربية وتقوم فكرته على فصل مجموعة من ربات البيوت عن أزواجهن وتكليف الرجال بالسهر على تسيير البيت والنهوض بأعبائه بما في ذلك رعاية الأطفال. كل ثلاثاء ابتداءا من 11 أكتوبر على الساعة 9 والربع ليلا

اعتاد الرجال على ترك جميع أعباء المنزل للنساء، لكن ماذا لو سافرت ربة البيت ووجد الرجال أنفسهم أما مسؤولية المنزل والأبناء. مسؤولية غالبا ما يظن البعض أنها سهلة
مهمة ليست باليسيرة على الرجال خاصة وأنهم لم يقوموا قط بهذه المهمة ولم يفكروا كيف ستكون حياتهم بدون زوجاتهم
من جهتهن، النساء سيتمتعن بأسبوع دون مسؤوليات وأعباء منزلية. أسبوع على غير العادة سيهتممن بأنفسهن ويزاولن أنشطة ترفيهية. سيذهبن إلى صالون التجميل، يمضين أمسيات يحكين عن طرائفهن وعن يومياتهن
خلال أسبوع، ستنابع يوميات عشرة رجال في محاولة للعيش دون زوجاتهم. مدام مسافرة، برنامج لكل العائلة تتابعونه كل ثلاثاء في 9 والربع ليلا

كشف بعض سكان إقامة البيضاء 2، المجاورة لحي الرحمة، قرب كلية الآداب والعلوم الإنسانية ابن مسيك، بالدارالبيضاء، عن درجة الاستياء، التي تسود عائلات المشاركين مما تعرضه القناة، وقالوا إن بعض الأزواج صُدموا بلقطات ومشاهد، اعتقدوا أنها لن تُدرج ضمن البرنامج، في وقت قُدمت لهم تعهدات على أن فكرة "مادام مسافرة" تنبني على منح بعض الأسر إمكانية الخروج من دوامة العيش اليومي، بمنح امتيازات السفر للزوجات، مقابل رصد الوضع العادي للأسرة بمنأى عن وجودهن، دون أن يتجاوز التصوير حدود "الحشومية"، التي تميز العائلات المغربية المحافظة. كما تحدث أحد الجيران عما وصفه بـ"تهكم" بعض شباب الحي على الأزواج المشاركين في البرنامج، أثناء اللقاء بهم صدفة في المقاهي، ما أثار، مرات عدة، خلافات وشجارات بينهم.

وما زاد من تأجج الوضع، ظهور بعض الزوجات في مشاهد، يبدو أنها لم تكن محط نقاش من أجل بثها، وهن يرقصن مع سائحات بلباس البحر على جنبات مسبح أحد الفنادق الضخمة بمراكش، أمام أكثر من 5 ملايين مشاهد، حسب تقديرات مؤسسة "ماروك ميتري" لقياس نسبة مشاهدة التلفزيون بالمغرب.


وتابع الجيران الحلقة الأولى من "مادام مسافرة" باهتمام بالغ، إلى درجة أن أجواء الإقامة أصبحت، خلال بث البرنامج، كما لو أن الأمر يتعلق بحالة حظر للتجول، أو بمتابعة نهاية عالمية في كرة القدم، يشارك فيها منتخب البلد، لكن لقطات الحلقة الثانية ضايقت الجيران، الذين كانوا يتابعون البرنامج رفقة أبنائهم، وعرّضت بعض الأزواج لتعليقات الشباب، ما خلق لديهم ضيقا وتذمرا.


وحول ظروف المشاركة، علمنا ، من مصادر مطلعة، أن أغلب المشاركين في برنامج "مدام مسافرة" قبلوا الظهور على شاشة عمومية بدافع الحاجة إلى المال، وإن كان المبلغ لا يتجاوز 10 آلاف درهم للأسرة، في وقت جال العاملون في البرنامج إقامات سكنية عدة في حي الألفة والحي الحسني، لإيجاد أسرة تقبل بمبلغ 50 ألف درهم قصد التصوير، لكن دون جدوى

بتصرف

المصدر: مدونة سامي سهيل 
http://samysouhail.blogspot.com


تـنـبـيه ! موقعنا لا يبث اي قناة على سيرفرتنا هذه القنوات من سيرفرات اخرى.
Please Be informed That we don’t Host any of these videos on our servers, its broadcasted from people on justin.tv and ustream.tv and many others websites for copyrights issue please contact them.