الثلاثاء، يونيو 03، 2014

المذيع الساخر باسم يوسف يعلن توقف برنامج "البرنامج" بسبب الضغوط .. (فيديو)

التسميات

المذيع الساخر باسم يوسف يعلن توقف برنامج "البرنامج" بسبب الضغوط
المذيع الساخر باسم يوسف يعلن توقف برنامج "البرنامج" بسبب الضغوط
مدونة سامي سهيل - بعد 3 سنوات على ثورة 25 يناير التي خرج منها المذيع الساخر الأشهر في مصر والعالم العربي، وبعد تأجيل عودته أكثر من مرة، أعلن باسم يوسف عن توقف برنامجه بسبب الضغوط "التي كانت أكبر من أي شخص" حسب قوله.
وباسم يوسف من مواليد عام 1974 وهو طبيب جراح ومقدم برنامج سياسي ساخر، اشتهر عبر تقديم برنامجه "البرنامج" بعد أن قام بتحميل حلقات برنامجه "باسم يوسف شو "على موقع اليوتيوب مستخدماً في سبيل ذلك مجرد طاولة وكرسي وكاميرا واحدة ولوحة جدارية تضم صوراً التقطها الهواة من ميدان التحرير، قبل أن تعرض عليه قناة أون تي في إذاعة البرنامج على شاشتها، ثم انتقل لقناة سي بي سي في نوفمبر 2012 لتقديم ذات البرنامج. ثم الى قناة إم بي سي مصر يحاكي في برنامجه التلفزيوني البرنامج الأمريكي "ذا دايلي شو" الذي يقدمه الناقد الساخر جون ستيوارت.

باسم يوسف: احنا جبنا آخرنا
"أريد أن أشكر قناة إم بي سي على الفترة اللي احنا تعاونا فيها معاها ولا أستطيع أن ألوم القناة لأنهم حاولوا بقدر ما يستطيعوا لكن للأسف الظروف والضغوط كانت أكبر من أي شخص"، هكذا بدأ باسم يوسف مؤتمره الصحفي في مسرح "راديو" بمنطقة وسط القاهرة، بعد تحية كبيرة من فريق عمله أثناء دخوله المسرح التي رد عليها باسم يوسف بسخريته المعتادة "احنا مش في حلقة ياجماعة".
يوضح باسم كيفية عدم عودته كما كان مقررا الجمعة الماضية قائلا "نحن حضرنا الحلقة وبدرجة كبيرة كنا نعلم أنه لن يتم تصويرها ولن تذاع .. قرار المنع جاء من المسؤولين بالرغم من أنهم لم يروا الحلقة من الأساس ولم يروا محتواها لأنها كانت لا زالت نصا على ورق ولم تكن قد تم تصويرها.. وهذا معناه أن المشكلة ليست في المحتوى وأن المشكلة في البرنامج نفسه.. أي أن البرنامج بشكله الحالي ليس مسموحا له أن يستمر أو يعرض على أي قناة مصرية أو عربية".
وأغلق باسم التكهنات حول إذاعة البرنامج في أي قناة تليفزيونية دولية أيضا قائلا "لدينا الكثير من العروض أن نعرض البرنامج في قنوات أجنبية أمريكية وأوروبية، لكن طبعا أن هذه الاتجاه يؤدي إلى التخوين والعمالة .. أما إذاعة البرنامج من خارج مصر فسيفقد البرنامج مصداقيته .. هذا البرنامج مكانه في مصر"، كما استبعد إمكانيه عودته عبر شاشتي "الجزيرة".
ويوضح أن قرار التوقف هو بسبب "الخوف على السلامة الشخصية لي ولعائلتي ومن حولي.. أنا أعلم أن هناك من سيزايد علينا..لكن لو تم إيقافنا وأذيتنا واتبهدلنا آخرة الناس دي هاشتاج في تويتر.. التضامن جيد ونحن نقدره جدا لكن أحيانا لابد أن ترى الموقف حولك.. احنا من الآخر جبنا آخرنا.. من يريد أن يكمل فنحن سنتضامن معه".

"الرسالة وصلت"
وجه باسم رسالة لمن سعدوا بإيقاف البرنامج قائلا "بالنسبة للناس الفرحانه بأن البرنامج وقف وترى أن ذلك انتصار.. هو فعلا انتصار لكنه انتصار للبرنامج .. وقف البرنامج هو رسالة أقوى وأوضح وأعلى بكثير جدا من استمراره .. من الآخر الرسالة وصلت .. نحن فضلنا أن يتوقف البرنامج وألا نهينه وألا نقلل من سقف البرنامج حتى يستمر"، مشددا على أن عودة البرنامج لن تكون إلا عندما يشعروا بالامان وعندما يصبح الجو مهيئا لعودتهم.
وأشار إلى أن هناك صعوبة في عودة "البرنامج" عبر اليوتيوب مرة أخرى كما كان في البداية لأكثر من سبب من بينها التكاليف الكبيرة التي يتكبدها في المسرح وصعوبة تحصيل ذلك من الاعلانات بالاضافة إلى التهديدات التي يتعرض لها فريق العمل وسلامة وامنه الشخصي وامن عائلته.

باسم يسخر من السيسي
وكعادته أطلق باسم خلال البيان النقد اللاذع، حيث سخر من المشير السيسي خلال رده على تساؤل حول تفاصيل الضغوط التي تعرض لها والضغوط التي تعرضت لها القناة قائلا "انا مش قادر اديك"، وهي الجملة التي قالها المشير السيسي في أحاديثه الإعلامية لمن يطالبونه في التظاهرات بزيادة الأجور، حتى أن بعض الناخبين كتبوا هذه الجملة في ورقة التصويت في الانتخابات الرئاسية، إلا أن باسم يوسف أشار إلى أنه "لولا محاولات القناة وتمسكها بالبرنامج لتوقف منذ الحلقة الثانية أو الثالثة".
ووجه باسم الكثير من نقده اللاذع إلى وسائل إعلام مصرية كان مراسلوها يسألوه عن بعض التفاصيل، حيث سخر من سيناريوهات الحلقة الممنوعة التي نشرت في الصحف المصرية داعيا أصحابها إلي مشاركته في كتابة الحلقات القادمة نظراً لخيالهم الواسع فيما يتعلق بالمضمون، مؤكدا أنه من المفترض أن يكون "البرنامج" كوميدي وترفيهي.
ووجه باسم التحية إلى فريق عمله حيث جعلهم يصعدون على المسرح ليصفق له الحضور، فيما ظل خلال المؤتمر الذي استمر أكثر من ساعة أن يداعب الجمهور بإيفيهات كوميدية.
وأضاف أن البرنامج كان يحقق نسب مشاهدة تفوق برامج أخرى كثيرة وأن نسبة مشاهدته زادت كثيراً بعد عزل الرئيس الاخواني محمد مرسي، مؤكداً على أن البرنامج كان يحقق 33 نقطة مشاهدة في وقت كان يحقق برنامج "ذا فويس" 11 نقطة فقط.

هل توقف البرنامج رسالة خوف للشباب؟
DW سألت باسم يوسف حول إن كان يعتبر أن توقف البرنامج هو رسالة خوف للشباب ورسالة لهم بأن يخشوا أن يعبروا في المستقبل عن آرائهم بحرية فقال " لا..ليست رسالة خوف، كل شخص لديه حلم معين وأنا من البداية قلت أنني لست مناضلا أو ثوريا ولم أقل أبدا أنا أمثل الثورة أنا لست نيلسون مانديللا.. مشكلة البرنامج أن الناس تحمله أكبر من حجمه .. نحن برنامج سياسي ساخر".
ويضيف باسم "أن يضع الناس آمالهم على شخص أو شيء واحد فهذا خطأ.. الناس لازم تبطل تحط آمالها على حد وهي بتتفرج.. يمكن اللي حصل ده كويس عشان الناس تبطل تفكر بعقلية فبراير 2011 وتعلم أننا الآن في وقت آخر وتبدأ مرة أخرى في إعادة تقييم الوضع والأمور .. على الناس ألا تنتظر أحدا حتى يتحدث باسمها .. عليهم أن يروا ماذا يريدون وهم الذين يطالبون به.. لكن أن تكون أنت جالسا في الصفوف الخلفية وتنتظر أحد يتحدث عنك ثم يذهب أو يحدث له أي شيء هذا خطأ.. هذه الوسيلة أثبتت فشلها .. الثوريون هم أكثر الناس زايدوا على بعضهم البعض .. فبدلا من أن نضع مشاكلنا واحباطاتنا على آخرين يجب علينا أن نبحث عن أخطائنا .. يمكن اختفاءنا وسيلة للناس لأن تفكر في أشياء أخرى أكثر إبداعا ولاكثر إفادة لقضيتنا بدلا من أن يعتمدوا على برنامج معين".
من جهته اعتبر الكاتب الصحفي محمد فتحي، عقب انتهاء المؤتمر الصحفي الذي تم دعوته إليه أيضا أن قرار إيقاف البرنامج في هذا الوقت "توقيت خاطئ وقرار غير ذكي بالمرة ويعكس تخبط وخوف شديدين من اﻷشخاص المؤثرين اصحاب الصوت المختلف وسيضر على المدى البعيد بمن اتخذ هذا القرار حتى لو ظن أنه في صالحه اﻵن".



  كلمات مفتاحية: باسم يوسف, البرنامج, منع برانج البرنامج, الغاء البرنامج
المصدر:DW.DE + مدونة سامي سهيل 
www.samysouhail.com


تـنـبـيه ! موقعنا لا يبث اي قناة على سيرفرتنا هذه القنوات من سيرفرات اخرى.
Please Be informed That we don’t Host any of these videos on our servers, its broadcasted from people on justin.tv and ustream.tv and many others websites for copyrights issue please contact them.