السبت، أغسطس 23، 2014

مصرع صاحب فكرة ‪‎Ice bucket challenge‬" "تحدي الثلج" كوري جريفين غرقاً

التسميات
مصرع صاحب فكرة " ‪#‎Icebucketchallenge‬" "تحدي الثلج" غرقاً
مصرع صاحب فكرة " ‪#‎Icebucketchallenge‬" "تحدي الثلج" غرقاً
مدونة سامي سهيل - لقى كوري جريفين، الأمريكي، الذي ابتكر فكرة «تحدي دلاء الثلج» لأغراض خيرية بحتة، مصرعه عن عمر يناهز 27 عامًا، غرقا بمنطقة سترايت وارت المفتوحة للغطس.

وحسب ما ذكرت صحيفة «بوسطن جلوب»، فإن «جريفين» ذهب لممارسة رياضة الغطس المفضلة له بالقرب من رصيف أحد الموانئ، تحديدًا بمنطقة سترايت وارت في جزيرة نانتوكيت الواقعة في ولاية ماساتشوستس الأمريكية حيث المنطقة المفتوحة للسكان المحليين لممارسة رياضة الغطس إلا أنه غرق، بعد أن قفز في تمام الساعة الثانية من صباح السبت الماضي، من سطح مبنى جويس جايز المخصص لأغراض الغطس.


وأضافت الصحيفة أن الكثيرين احتشدوا مساء الاثنين في المكان الذي قفز منه جريفين وقاموا بإلقاء الورود في المياه لتبارك ذلك المكان الذي شهد وفاة الناشط الخيري، الذي نجح قبل ساعات من وفاته في جمع 100 ألف دولار أمريكي لمرضى التصلب العضلي الجانبي.


يشار إلى أن «جريفين» ابتكر فكرة تحدي دلاء الثلج بعدما اكتشف إصابة صديقه بيت فراتس بمرض ALS أو التصلب العضلى الجانبي (أحد الأمراض العصبية الحركية)، فقرر أن يجمع المال اللازم لعلاجه بإطلاق مسابقة بين الأصدقاء يقوم من خلالها أحدهم بسكب دلو الثلج على رأسه ولو نجح في المهمة، يتخير شخصا آخر ليكرر التجربة، وعلى الذي يقع الاختيار عليه إما تنفيذ المهمة أو دفع المال، الذي يذهب للمرضى.


وتطور الأمر لدى «جريفين» وقام بنشر المسابقة لأجل جمع التبرعات لكل من يعاني هذا المرض الخطير، حتى تطورت الفكرة لتشمل انضمام ساسة وبرلمانيين بارزين، وكذلك نجوم وفنانون بالولايات المتحدة الأمريكية، من بينهم الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش، والمذيعة أوبرا وينفري.

وأوضحت الصحيفة أن الأهل شرعوا في إتمام الإجراءات الجنائزية، لينعقد القداس، الخميس، ويتم تشييع الجثمان من كنيسة القديس أنتوني.

وطالب أهل «جريفين» محبي «جريفين» الذين قاموا بشراء الورود لإلقائها على سطح الماء مكان وفاته، إلى توجيه هذه الأموال للصندوق الذي أنشأه الراحل لأجل علاج مرضى التصلب العضلي، حسبما أشارت « بوسطن جلوب».
مصرع صاحب فكرة " ‪‎Ice bucket challenge‬" "تحدي الثلج" كوري جريفين غرقاً
كوري جريفين، الأمريكي، الذي ابتكر فكرة «تحدي دلاء الثلج»
www.samysouhail.com

الجمعة، أغسطس 22، 2014

تعلّم كيف تنظف هاتفك الذكي بنفسك.. خطوات بسيطة

التسميات
تعلّم كيف تنظف هاتفك الذكي بنفسك.. خطوات بسيطة
طرق وإرشادات بسيطة لتنظيف هاتفك الذكي بسهولة.. كيف تنظف موبايلك؟
مدونة سامي سهيل - تعلم كيف تنظف الهاتف الجوال الخاص بك إذا كان متسخاً ويحتوي على الآلاف من الجراثيم على سطحه، لكن دون أن يتعطل أي جزء فيه، تعرف على هذه الطريقة السحرية.

أولاً ستحتاج لبعض المواد المستخدمة في التنظيف:
1) قطعة قماش نظيفة، مثل التي تنظف بها النظارات، وأجهزة الكمبيوتر المحمولة "اللابتوب".
2) مساحات قطن، مثل التي تنظف بها الأذن.
3) ماء مقطر، لتنظيف الشاشة وعدسات الكاميرا، بالإضافة إلى بعض الكحول لتنظيف لوحة المفاتيح.

ولا تلجأ إطلاقاً إلى المواد الكيميائية والمطهرات المنزلية التي قد تتلف الهاتف، وتأكد من عدم استخدام منظفات الزجاج.
ولننتقل لتنظيف الهاتف ..
أولاً اقفل الهاتف تماماً، وانزع البطارية وأي حافظة عليه على الواجهة.
ثانياً كن حذراً عند إزالة اللوحة البلاستيكية فوق الشاشة، منعاً للتقشير عليها، ويفضل أن يكون عليها لوحة شفافة حامية لها فيما بعد.
بعد ذلك ابدأ بتنظيف لوحة المفاتيح بقطعة صغيرة من القطن مغموسة في الكحول المخفف، وامسح جميع أجزاء لوحة المفاتيح بعناية فائقة.
من ثم انتقل إلى بقية الجزء البلاستيكي في الهاتف، وانتقل أيضاً للمناطق الواسعة، مثل غطاء البطارية، ولا قلق من استخدام الكحول المخفف، مستخدماً الضغط الخفيف عند تنظيف البلاستيك لفرك البقع الصعبة.
استخدم أيضاً ماسحات القطن لتجفيف الكحول المستخدم في تنظيف غطاء البطارية، كما يفضل استخدام القليل من الماء المقطر بغمس المساحات القطنية به أثناء التجفيف.


بلل ماسحة القطن مع الماء بعد ذلك لتنظيف عدسة الكاميرا والفلاش، ثم جففها سريعاً بالمساحات الناشفة حتى لا تترك الماء على العدسة.
والآن بعد أن تم تنظيف أجزاء كبيرة من الهاتف، مثل الوجه والشاشة، احضر قطعة القماش النظيفة، وقم بمسح الهاتف بالكامل، حتى الشاشة، وصولاً للميكروفون والسماعات، ولا تستخدم الحركات الدائرية أثناء التجفيف لعدم إحداث خدوش.
اعط الهاتف بضع دقائق حتى يجف، ثم اعد تجمعيه وتشغيله من جديد، لتجد هاتفاً جديداً بحالة المصنع بين يديك.
المصدر: مدونة سامي سهيل 
www.samysouhail.com

عندما يتحول الهاتف الذكي الى حارس شخصي...

التسميات
الهاتف الذكي يتحول إلى حارس خاص
مدونة سامي سهيل - تم الكشف مؤخراً عن تطبيق جديد يسمى "The Defender ذا ديفيندر"، وهو يعمل على الهواتف الذكية، ويعتقد أنه سيساهم في منع حوادث التحرّش والاعتداء، نظراً لكونه مزود برذاذ الفلفل، وكذلك بكاميرا قويّة قادرة على التقاط صورة المعتدي وارسالها للشرطة مزوّدة بإحداثيات الموقع الذي تحدث فيه الجريمة.
وكما اوردت جريدة "غارديان" البريطانية، فإن صاحب هذا الإختراع هو طالب الجامعة البريطاني "ريان مكمانوس"، أراد أن يحوّل مشروعه إلى منتج حقيقي بعد أن أخترعه، وشعر أنه سيكون له دور حقيقي في التغلّب على مشاكل السرقة والاعتداء والتحرّش المنتشرة في العالم كله.


تعتمد الاداة على طريقة رش رذاذ الفلفل الذي يسبب احتراقاً شديداً في العين والجهاز التنفسي فيشل الحركة تماماً، ويقوم في نفس اللحظة بالتقاط عدد من الصور ويرسلها إلى أقرب مركز شرطة، مزوّدة بإحداثيات المكان الموجود فيه هذا الحادث، بالإضافة إلى البدء في إطلاق صوت هاتف انذار لتنبيه المارة أو من في الجوار.
وبالإضافة إلى هذا، فإن الجهاز مزوّد بخدمة أخرى قادرة على ارسال تنبية إلى المستشفيات عن طريق الضغط على أحد الأزار، وبث رسالة استغاثة في حالة الطوارئ الطبية.


ليس هذا هو التطبيق أو الأداة الأول من نوعيهما في هذا المجال، حيث أن العديد من حالات الاعتداء والتحرش المستمرة في العالم كله، قد أدت إلى ازدهار سوق منتجات الدفاع عن النفس، ولكن هذا التطبيق هو الأحدث من نوعه، والمميّز كذلك بارتباطه بالهواتف الذكية.

المصدر: مدونة سامي سهيل 
www.samysouhail.com

تعلّم طريقة برمجة تطبيقات iOS لأجهزة آبل الذكية.. دورة تكوينية مجانية

دورة مجانية لتعليم برمجة 14 تطبيقاً لأجهزة "آيفون"
دورة مجانية لتعليم برمجة 14 تطبيقاً لأجهزة "آيفون"
مدونة سامي سهيل - في عصر المجانيات.. أصبح بإمكان المستخدمين الاستعانة بأكثر من مصدر مجاني على الإنترنت، من أجل تعلّم طريقة برمجة تطبيقات لأجهزة آبل الذكية، التي تعمل بنظام آي أو إس iOS مثل آيفون وآيباد، وما يُميّز مصدراً عن الآخر هو طريقة تقديم المعلومات للمستخدم وتعليمه.
ويُمكن للراغبين بتعلّم برمجة تطبيقات لأجهزة آيفون تجربة موقع http://goo.gl/MVSM8C الذي يوفر دورة مجانية تقوم بتعليم البرمجة من خلال بناء 14 تطبيقاً لأجهزة آيفون.
الدورة تشرح للمستخدمين بناء تطبيقات لنظام آي أو إس 7 باستخدام برنامج xCode 5 المتوفر لأجهزة ماك فقط، حيث تُقدم للمستخدم أكثر من 350 فيديو تقوم بتوجيه المستخدم خطوة بخطوة أثناء بناء تطبيقاته.

المصدر: مدونة سامي سهيل 
www.samysouhail.com

مايكروسوفت تتّخذ تطبيق "أوبرا" ا متصفحاً افتراضياً في هواتفها الحديثة

التسميات
مايكروسوفت تتّخذ تطبيق "أوبرا" ا متصفحاً افتراضياً في هواتفها الحديثة
مايكروسوفت تتّخذ تطبيق "أوبرا" ا متصفحاً افتراضياً في هواتفها الحديثة
مدونة سامي سهيل - في سابقة من نوعها وقعت شركة "أوبرا" Opera، اليوم الخميس، صفقة لتولي إدارة وحدة بناء متصفح الإنترنت للهواتف الذكية التابعة لقطاع "نوكيا"، الذي أصبح جزءاً من شركة "مايكروسوفت" في وقت سابق من هذا العام.
وقال الرئيس التنفيذي للشركة، لارس بويلسيسين: "لقد وقعنا على اتفاق ترخيص استراتيجي مع مايكروسوفت، نتخذ بموجبه إدارة قسم بناء المتصفح لدى نوكيا، وهذا يعني أن متصفح أوبرا ميني سيصبح المتصفح الافتراضي للهواتف التقليدية وهواتف لوميا التي تنتجها مايكروسوفت".
وكشف بويلسيسين أنه سوف يتم تشجيع جميع مستخدمي المتصفح الحاليين للترقية إلى "أوبرا ميني"، كما أن جميع الهواتف الجديدة سوف تأتي مع المتصفح مثبتا سابقا باعتباره المتصفح الافتراضي. وأضاف "هذه الصفقة كبيرة بالنسبة لنا. لقد حلمت بذلك لأكثر من 10 سنوات".
وفي بيان منفصل، قالت "أوبرا" إن اتفاق الترخيص ينطبق على الهواتف المحمولة العاملة بمنصات سلسلة "30+ Series 30"، وسلسلة "40+ Series 40"، و"آشا" Asha.
وفي سياق آخر، ارتفعت أرباح "أوبرا" للربع الثاني من هذا العام بنسبة 24% إلى 27 مليون دولار، متجاوزة توقعات المحللين التي قدرت بـ24.7 مليون دولار.
المصدر: البوابة العربية +  مدونة سامي سهيل 
www.samysouhail.com

الأربعاء، أغسطس 20، 2014

تطبيق Kaspersky Fake ID Scanner للكشف عن ثغرات أجهزة أندرويد مجانا

تطبيق Kaspersky Fake ID Scanner للكشف عن ثغرات أجهزة أندرويد مجانا
تطبيق Kaspersky Fake ID Scanner للكشف عن ثغرات أجهزة أندرويد مجانا
مدونة سامي سهيل - طرحت كاسبرسكي لاب Kaspersky lab تطبيقاً مجانياً للأجهزة المحمولة التي تعمل بنظام أندرويد، حيث يقوم Kaspersky Fake ID Scanner بإجراء مسح للأجهزة الذكية والأجهزة اللوحية للكشف عن الثغرات الأمنية التي تعرّض بيانات المستخدمين المهمة وخصوصيتهم وحتى أموالهم للخطر.

ووفقا لبيان صحفي صادر اليوم الاحد تلقى مصراوي نسخة منه، تتمثل إحدى أبرز الثغرات الأمنية الجديدة التي تستدعي الاهتمام في الخلل الذي لاحظه الخبراء في Bluebox Labs والذي يتيح للمهاجمين التخفي في أي تطبيقات، بما فيها البرامج الضارة، والظهور على شكل برامج نظامية مرخصة ومطورة من قبل بائعين معروفين. وقد أطلق على الثغرة الأمنية هذه اسم FakeID.

وظهرت هناك ثغرة أمنية أخرى أحدثت تداعيات سلبية كبيرة وهي Heartbleed. ومن الممكن استغلال هذه الثغرة الأمنية لقراءة معلومات الذاكرة على الأنظمة التي تستخدم إصدارات معينة من بروتوكول OpenSSL. وهذا يعني أنه بإمكان المهاجمين الوصول إلى بيانات المستخدم المهمة والحساسة عن طريق إرسال طلبات محبوكة بحرفية عالية. وكان لهذا الخلل تأثير سلبي على العديد من الشركات، بما في ذلك Google.

ومن إحدى الاكتشافات التي لوحظت مؤخراً، الثغرة الأمنية المعروفة باسم Master Key التي تتيح لمحتالي الإنترنت استخدام أي جهاز Android والحصول على كافة صلاحيات مدير البيانات، وهذا يعني أنه بإمكان أي مهاجم تشغيل أي برنامج على الجهاز دون علم المالك.

ومع أن Google قد بادرت إلى سد الثغرات الأمنية تلك على وجه السرعة، إلا أن الملايين من مستخدمي Android لايزالون معرضين للخطر نظراً لأن الشركات المصنعة للأجهزة غالباً ما تستغرق وقتاً طويلاً لتحديث البرامج الثابتة.


ومن الممكن للبرمجيات الخبيثة استخدام الثغرات الأمنية هذه لاختراق الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية من خلال التخفي على شكل تطبيقات معروفة بهدف سرقة البيانات الشخصية المخزنة على الأجهزة أو السطو على حسابات المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعية أو سرقة معلومات التعريف الشخصية الخاصة بالمعاملات المصرفية على الإنترنت.

وفي سياق متصل ، طورت كاسبرسكي لاب تطبيق Kaspersky Free Fake ID Scanner - وهي أداة تتيح لمالكي الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل Android إجراء مسح شامل لأجهزتهم للكشف عن جميع الثغرات الأمنية والتأكد من عدم تثبيت التطبيقات التي تحتوي على ثغرات أمنية من المحتمل أن يتم استغلالها على أجهزتهم. وهذا التطبيق لا يقوم بسد الثغرات الأمنية المكتشفة، ولكنه يحث المستخدم على تثبيت الإصدار المجاني لتطبيق Kaspersky Internet Security for Android في حال الكشف عن أي تهديدات. ومن شأن هذا المنتج حماية الجهاز ضد رموز التشفير الخبيثة بصرف النظر عن الثغرات الأمنية المستخدمة من قبل البرنامج الخبيث.

يذكر أن هذا التطبيق المتوافق معAndroid 2.3 والإصدارات الأحدث، متوفر في Google Play باللغتين - الإنجليزية والروسية.


لمعاينة و تحميل التطبيق: من هنا من جوجل بلاي Kaspersky Fake ID Scanner
المصدر: مدونة سامي سهيل 
www.samysouhail.com

الثلاثاء، أغسطس 19، 2014

تكنولوجيا جديدة: اشحن بطارية هاتفك النقال بواسطة الصراخ

التسميات
وداعاً لمشاكل البطارية: اشحن هاتفك بالصراخ عليه

مدونة سامي سهيل - تمكن باحثون من جامعة لندن وشركة نوكيا العالمية المتخصصة بإنتاج الهواتف النقالة من التوصل إلى تكنولوجيا جديدة تمثل ثورة في عالم البطاريات التي تمثل المشكلة الأكبر والأهم التي تواجه مستخدمي الهواتف النقالة في مختلف أنحاء العالم، خاصة الذكية منها.
ونجحت التكنولوجيا الجديدة التي مازالت طور التجربة في تحويل الموجات الصوتية إلى طاقة كهربائية بقوة خمسة فولتات، وهي الطاقة التي تصلح لإعادة شحن بطاريات الهواتف النقالة، ما يعني أن الهواتف سيتم شحنها بواسطة الصراخ عليها، وكلما زادت قوة الصوت زادت كمية الكهرباء الواردة إلى البطارية.
وبحسب النموذج المبدئي الذي تم إنتاجه فإنه سيكون جهازاً منفصلاً بحجم الهاتف يقوم صاحبه باستخدامه من أجل توليد الطاقة الكهربائية عبر الصراخ، وذلك عندما تنفد الكهرباء من البطارية.
وبحسب البحوث التي أجريت حتى الآن على هذه التكنولوجيا الجديدة، فإن كفاءتها تصل إلى 40% فقط، لكن هذه التكنولوجيا مازالت خاضعة للتطوير والتحسين من قبل الباحثين القائمين على هذه الفكرة.
وبحسب المعلومات التي نشرتها جريدة "ديلي ميل" البريطانية، فإن شركة نوكيا تعمل مع فريق البحث التابع لجامعة لندن للتوصل إلى إنتاج جهاز يقوم بتوليد الطاقة الكهربائية باستخدام الضجيج اليومي الذي يتعرض له الإنسان على مدار اليوم، أي أن العمل يجري لتطوير هذه التكنولوجيا من أجل الاستغناء عن "الصراخ" في عملية توليد الكهرباء وإعادة شحن بطاريات الهواتف النقالة.
ويستخدم الباحثون مادة أكسيد الزنك التي تنتج الطاقة عندما تتعرض للاحتكاك فيما بينها، وهي الطاقة التي تمكن الباحثون من تحويلها إلى طاقة كهربائية بواقع خمسة فولتات، وهي اللازمة لإعادة شحن بعض الإلكترونيات، ومنها الهواتف النقالة.
وتعتبر مشكلة البطارية الأكثر تعقيداً في عالم الهواتف النقالة، خاصة بالنسبة لمنتجي الهواتف الذكية التي تستنزف الطاقة الموجودة في البطارية، فيما تعمل الشركات المنتجة للهواتف النقالة، ومن بينها "أبل" الأميركية التي تنتج هواتف "آيفون"، على تطوير قدرات البطاريات في هواتفها والبحث عن حلول لنفاد البطاريات في وقت مبكر.
واضطرت شركة "سامسونغ" الكورية مؤخراً لإنتاج هواتف جديدة تتمتع بخاصية توفير الطاقة، ولكن شريطة تعطيل بعض المزايا في الجهاز، بما في ذلك الشاشة الملونة من أجل إبقاء البطارية على قيد الحياة لمدة أطول.
 
 
المصدر: مدونة سامي سهيل 
www.samysouhail.com
تـنـبـيه ! موقعنا لا يبث اي قناة على سيرفرتنا هذه القنوات من سيرفرات اخرى.
Please Be informed That we don’t Host any of these videos on our servers, its broadcasted from people on justin.tv and ustream.tv and many others websites for copyrights issue please contact them.